إذا كنت تريد تغيير خطة الاستضافة التى يعمل بها موقعك من أي نوع من أنواع الاستضافة إلى استضافة الخادم الافتراضي الخاص،وذلك نتيجة لزيادة احتياجات موقعك الإلكتروني، سواء كانت هذه الاحتياجات بسبب الترافيك أو قدرة المعالجة. ذلك وأكثر سوف نتحدث عنه في السطور القادمة للمقال.

أولا عليك تحديد نظام التشغيل الذي تريد عمل الاستضافة عليه سواء كان نظام التشغيل ويندوز أو لينكس، وذلك لأن نظام التشغيل يعد من أهم المكونات الموجودة بالخادم وهو أيضا مسؤول عن التحكم بالخادم والوساطة بين البرامج الموجودة والخادم نفسه.

من أشهر نظم التشغيل التي تعمل في مجال الاستضافة هو نظام التشغيل لينكس وذلك لعدة أسباب، أولا يعمل مع أغلب أنواع الاستضافة ومواقع الاستضافة وثانيآ لأنه مجاني ويقدم الكثير من الخدمات، أما النظام الثاني فهو ويندوز سيرفر أو خادم نظام التشغيل ويندوز ويأتى ويندوز في المرتبة الثانية بعد لينكس من حيث التكلفة وعدد المواقع وأنواع الاستضافة التي تعمل من خلاله. الجدير بالذكر أن المواقع التي تعمل بنظام الويندوز قليلة نسبيا مقارنة بنظام لينكس، ومن بين هذه المواقع والشركات الآتي:

  • ليكويد ويب: وتقدم هذه الشركة بعض المميزات للخطة الصغيرة مثل: مساحة تخزين للاستضافة تقدر ب 100 جيجابايت، رام 2 جيجابايت، وعدد غير محدود من المواقع والبريد الإلكتروني أيضآ. خدمة دعم فني متاحة طوال ساعات اليوم وأيضآ على مدار الأسبوع.
  • شركة A2 hosting: وتقدم هذه الشركة أيضا بعض الخدمات للخطط الصغيرة مثل: مساحة تخزين للاستضافة تقدر ب 75 جيجا بايت، رام 4 جيجا بايت وعددا غير محدود أيضا من المواقع والبريد الإلكتروني. خدمة دعم فني على مدار اليوم والأسبوع.

وهناك أيضا العديد من الشركات الأخرى التي تقدم بعض الخطط والمميزات لنظام ويندوز ومنها على سبيل المثال: انتر سيرفر و 1&1 و كونتابو.

أما بالنسبة لنظام تشغيل لينكس كما أوضحنا فإنه يعمل مع كل شركات و مواقع الاستضافة وهو مجاني، وهو أيضا نظام التشغيل الأكثر شهرة واستخداما في هذا المجال.

فإذا كنت تنوي استضافة موقعك عليك تحديد أولوياتك وأي من نظم التشغيل تفضل عمل الاستضافة من خلاله، وحاول جاهدا أخد المقارنة والعوامل السابقة في الاعتبار.